تأهيل و ارشاد المعلم الجديد 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تأهيل و ارشاد المعلم الجديد 1

مُساهمة  ???? في الأربعاء مارس 24, 2010 9:47 am

[size=18][size=18]
برنامج تأهيل وإرشاد المعلم المساعددورة
مقدمة في طرق التدريس
تحت إشراف
مجموعة عمل اتأهيل وإرشاد المعلم المساعد
مقدمة

قبل أن يخطو المعلم الحديث التخرج خطواتة الأولى فى الفصل الدراسى، تنتابه الكثير من الوساوس والمخاوف مما سوف يلاقيه على يد بعض تلاميذه. فهو يذكر أيام أن كان تلميذا , وكل الحيل التى كان يلجأ إليها مع بعض زملائه لتشتيت أنتباه الفصل فى أثناء شرح المعلم الذى لا يرتاحون إليه، والتظاهر بالفهم رغم عدم انتباههم لما يقوله المعلم، وإحداث شوشرة وفوضى كلما أدار لهم ظهره. وتزداد عدم ثقة المعلم الحديث بنفسه عندما يتصور أن بعض ما يلى من مشكلات وما شابهها قد تقابله:
• عدم استجابة أغلب الدارسين لشرحه.
• عدم الانضباط فى الصف وعجزه عن السيطرة على المشاغبين.
• الصمت التام عند سؤال التلاميذ سؤالا فى غاية السهولة
.
عجزه عن الإجابة عن أسئلة بعض التلاميذ.

تحاول الوحدات التدريبية فى هذا البرنامج أن تجيب على غالبية هذه التساؤلات وترشد المعلم إلى المرجعيات التى تساعده على حلها، فهى تتعامل مع هذه المشكلات بواقعية ، وتأخذ بيد المعلم خطوة خطوة لاكتساب الخبرات اللازمة لبداية إيجابية لمهنته، مما يزيد ثقته بنفسه ، وقدرته على مواجهة ما قد يقابله من صعاب.

أهداف الوحدات التدريبية
بنهاية هذه الوحدات التدريبية يستطيع المشارك أن يقوم بما يلى فى وقت مناسب وبكفاءة يمكن قياسها:
• إعداد تخطيط مفصل للدرس الذى سوف يقوم بشرحه فى إطار المقرر والمنهج العام للمادة.
• تطبيق الإجراءات اللازمة لضبط الصف وحسن إدارة الوقت وتفعيل التعاون الايجابى بين التلاميذ .
• تحضير مستلزمات كل درس من أدوات ومواد تعليمية , وإعداد حجرة الدراسة لمزاولة أنشطة الدرس.
• إنتاج واستخدام المتاح من الوسائل التعليمية لشرح المفاهيم الغامضة,
• العمل على علاج الفروق الفردية بين المتعلمين وفقا لأساليب التعلم وأهدافه
• أستخدام الاستراتيجيات المناسبة فى التدريس مراعاة للذكاءات المتعددة.
• ممارسة النقد البناء للمحتوى والمنهج والمقرر سعيا للتكامل المعرفى.
• تنظيم الدارسين فى ثنائيات ومجموعات صغيرة وأفراد وفقا لمقتضيات الدرس وطبيعة الدارسين ومكان الدراسة.
• إغداد وتقييم الاختبارات اللازمة لبيان مدى تحقيق الأهداف المرجوة وقياس ذلك مرحليا ونهائيا.
• استخدام أساسيات التعلم النشط فى التدريس بكفاءة تضمن الاشتراك الإيجابى لغالبية الدارسين فى كل أنشطة الدرس.

تصميم البرنامج ومكوناته
يتكون البرنامج من تسع وحدات مستقلة تغطى أساسيات التفاعل بين المدرب والمتدربين والمادة التعليمية فى جو صحى إيجابى ودى. وهذه الوحدات هى:
• وحدة التعريف والتعارف بين الدارسين لنشر الود والتعاون بينهم,
• وحدة تحليل المحتوى التى توضح العلاقة بين المحتوى والمنهج والمقرر والوحدة التعليمية والدرس .
• وحدة تخطيط الدرس بدءاً بالأهداف والإجراءات والتنفيذ وانتهاء بالتقييم .
• وحدة أساليب التعلم والفروق الفردية ومعرفة مؤشراتها وطرق علاجها .
• وحدة الوسائل التعليمية وإنتاج بعضها من خامات محلية واستخدامها.
• وحدة استراتيجيات التدريس التى تلخص أهم وأحدث طرق التدريس وتركز باستفاضة على التعلم النشط باعتباره المظلة التى تحتوى أهم الأنشطة التى تؤدى إلى المساهمة الإيجابية للدارس فى العملية التعليمية ، بمرونة تتحدى الخطوات الجامدة لطريقة معينة.
• وحدة التدريس التأملى حيث ُيقيم المدرس نفسه من خلال التأمل وملاحظة الأقران لتدريسه ومشاهدته لتسجيل بعض دروسه
• وحدة الكتابه الحرة واليوميات التى تشجع التلميذ على التعبير عن أفكاره بصراحة تامة عن كل الشئون المدرسية والشخصية وتقرب المسافة بين المعلم والتلميذ وتكشف للمعلم عن تقييم التلميذ للأنشطة الصفية
• وحدة التقييم التى تستعرض أهم وسائل عملية التقييم بدءا بالأسئلة وأنواعها وأهميتها وانتهاء بالاختبارات المرحلية والنهائية، وملفات الإنجاز واستطلاعات الرأى ,


مكونات الوحدة التدريبية:
أولا: دليل المدرب يحتوى كل انشطة الوحدة وأهدافها وإجراءاتها، مع توقيت كل منها
ثانيا: دليل المتدر ب ويبين أهداف كل نشاط وما ينبغى على المتدرب عمله .
ثالثا: اوراق العمل وبها أسئلة وتدريبات يجيب عليها المتدرب ويحفظها فى ملف الإنجازوتبين مدى استيعابه لما تمت مناقشته .
رابعا: أوراق إرشادية بها معلومات مفصلة عن مجالات التدريب تفيد المدرب والمتدرب .
خامسا: قراءات للتوسع فى شرح المجالات الجديدة على بعض الدارسين .
سادسا: شرائح تقرب المفاهيم المطلقة والصعبة وتظهر العلاقات بين أجزائها .
سابعا: ملف إنجاز يحفظ فيه المتدرب أوراق العمل وإجاباته على استطلاعات الرأى
وملخصا لكل ما ساهم به منفردا أو كعضو فى مجموعة عمل، ويقدمه فى آخر الدورة للمدرب كسجل متكامل لكل ما قام به ، ويرده المدرب له بعد مراجعته .

ومع أن لكل وحدة تدريبية استقلالا ذاتيا بحيث يمكن تدريسها وحدها أو مع أية وحدة أخرى حسب طبيعة البرنامج وأهدافه ،إلا أن هناك ترابطا فكريا ومنهجيا لتحقيق الهدف العام بين وحدات البرنامج بحيث يجرى من وقت لآخر تدوير لبعض الأفكار بينها، وعرض نفس المفهوم بأكثر من طريقة تاكيدا لأهميته، وتعزيزا لما ورد فى وحدات أخرى .

أساليب التفاعل بين المدرب والمتدربين
• عصف ذهنى يقوم فيه المدرب أو أحد المتدربين بجمع أكبر عدد من الأفكار أو الآراء حول موضوع معين دون تقييم أو نقد، على أن يتم التقييم والترتيب فى مرحلة عصف لاحقة .
• يلقى المدرب محاضرة تفاعلية ، و يتوقف بعد كل فكرة رئيسة، ويشجع المتدربين على التعليق والسؤال، ويقوم بالإجابة باستفاضة عن ذلك قبل الانتقال إلى فكرة جديدة مع حرصه على الاستفادة من أفكار المتدربين التى تمخضت عنها المناقشة .
• يعمل المتدربون فى مجموعات أو ثنائيات أو أفراد حسب طبيعة النشاط تشجيعا للتعلم التعاونى والكفاءات الفردية واحترام رأى الآخر .
• يقدم المتدربون عروضا حية لتجسيد فكرة أو رأى أو طريقة تدريس مع دعوة المدرب وباقى المشاركين إلى مناقشتها .


تفييم الوحدات
• اختبار قبلى وبعدى لقياس مدى استفادة المتدربين من الوحدات التدريبية ، وقدرتهم على تطبيقها فى تخصصاتهم .
• ملاحظات المدرب عن مدى مساهمة المتدربين فى أنشطة التدريب وفق ما يبينه ملف الإنجاز، وملاحظة أداء الفرد وتعاونه مع المجموعات والافراد، والعروض التى تكشف قدرته على التفاعل الايجابى مع المفاهيم التى تمت مناقشتها و اقناع الآخرين بها.
• تجريب المؤلفين للوحدات ميدانيا مع مجموعة من المدربين من ذوى الخبرات الواسعة فى هذا المجال، مما استوجب بعض التعديلات والاضافات نتيجة لخبراتهم ومناقشاتهم.
• تجريب المدربين ذوى الخبرة لهذه الوحدات مع مجموعة من حديثى التخرج من المدرسين وتسجيل ملاحظاتهم على مدى استجابتهم لها، وقيام المؤلفين بإعادة النظر مرة ثانية فى بعض الأجزاء وتعديلها فى ضوء هذه الملاحظات .
















التعارف والتعرف











مقدمة

تعتمد برامج التنمية المهنة للمعلمين على أسس نفسية و تربوية . و يحسن للمعلم أن يتتبع الأصول النظرية التي تبنى عليها هذة البرامج من طرق تدريس محتلفة حتي يستطيع أن يتفهم المبررات التي تدعوه إالى تفضيل بعض أنشظة التعليم عن غيرها ويتسلح المعلم بحصيلة علمية ترشده في تعديل بعض هذه الأنشطة ، دون الخروج عن الهدف الرئيسي الذي ترمي إاليه.

ولذلك ينبغي على المعلم أن يتعرف على الكثير من النظريات والأبحاث وأن ينتقي منها ما يلائم طبيعة الأهداف التى يسعى إالى تحقيقها، كما أن عليه أن يبحث بنفسه عن العناصر الإجابية المتفق عليها بين الثقات من بين النظريات المحتلفة وأن يعدل ويبدل في طريقة تدريسه حسب حاجة التلاميذ والظروف التربوية الأخرى.

وينبغى على المعلم أن يعمل على تهيئة الفرص لكى يتعرف التلاميذ على بعضهم البعض حتى تسود المودة والوئام بينهم من أول لقاء.
[/size][/size]

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى